الاستقطاب عند حماس: بين المدرسة والمسجد

مع توقيع اتفاق القاهرة “اتفاق غزة أريحا” في أيار/ مايو 1994، بين قوة الاحتلال الإسرائيلي ومنظمة التحرير الفلسطينية، وبدء عودة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة المحتل بعد أسابيع من الاتفاق، بدأ حزب السلطة “حركة فتح ” بفرض نفوذه على معظم الحيز العام الفلسطيني. وكان الهم الأول للقيادة الفلسطينية “الجديدة” بزعامة الراحل ياسر عرفات هو إعادة إنشاء وتشكيل الحقل السياسي الفلسطيني والهيمنة عليه، بعد تراجع تأثير قيادة المنظمة في الشارع الفلسطيني لصالح حركة المقاومة الإسلامية “حماس” خلال السنوات الأخيرة للانتفاضة الفلسطينية الأولى.   (المزيد…)